HIMC-Port Said University
مرحبا بك في منتديات التميز والابداع يتوجب عليك الدخول او التسجيل ان لم تكن مسجل لدينا
مع تحيات اداره المنتدي:EgViRuS@YaHoO.CoM

HIMC-Port Said University

Design By: OsaMa A.3bdoU- EgViRuS@yahoo.com ®
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» احدث برامج الموبايل
الجمعة 7 مايو - 0:41 من طرف EgViRuS

» اجمل خاطره قيلت فى الحب
الجمعة 5 مارس - 4:27 من طرف ahmed abd elhamed

» كنوز وبجد كنوز
الأربعاء 3 مارس - 3:01 من طرف ahmed abd elhamed

» من الذكاء ان تكون غبيا فى بعض المواقف
الأربعاء 3 مارس - 2:23 من طرف ahmed abd elhamed

» نكت توديك وراء الشمس
الأربعاء 3 مارس - 2:13 من طرف ahmed abd elhamed

» فيديو .. عاجل - شوبير يغادر مودرن سبورت على الهواء مباشرة بعد تدخل مرتضى منصور " قهرا
الأربعاء 3 مارس - 2:05 من طرف ahmed abd elhamed

» هل هذه حياتنا !!
الخميس 25 فبراير - 18:54 من طرف Admin

» إفتتاح شبكة الدعاية والإعلان الأولى فى مصر والشرق الأوسط للكسب من النت
السبت 13 فبراير - 3:04 من طرف ahmed abd elhamed

» رساله لشباب خش وهتشوف
الجمعة 12 فبراير - 6:55 من طرف ahmed abd elhamed

» صور منوعه 2010
الجمعة 12 فبراير - 5:47 من طرف ahmed abd elhamed

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
ahmed abd elhamed
 
EgViRuS
 
عبدالرحمن ابوسبحه
 
el desha
 
مختار
 
ميدو السويسى
 
mera 7
 
الاميرة
 
الساعه الرقميه
رسول الله
التنسيق
اعلانات مجانيه
 
 
 
 

شاطر | 
 

 هل هذه حياتنا !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 60
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: هل هذه حياتنا !!   الخميس 25 فبراير - 18:54

هل هذه حياتنا


تعودت في كل فتره من الزمن ان أذهب لمن يحتاج ولا يطلب غير من الله عز وجل شأنه
وكما كان جدي يفعل ويأخذني معه الى هؤلاء ويحببني فى عمل الخير وكان أيضا يعلمني بطريقه غير مباشره دروس واقعيه وهى تعيش بيننا ولا نعلم عنها شيء
وفى احد هذةالايام ذهبت الى احد تلك البيوت التي أشرت الى نفسها بنفسها
سمعت ان هذا البيت تمكث عجوز كفيفا ولا يوجد من يراعها اثرتنى كثيرا ما سمعت عنها وراق لى حاله
وكا العادة اثرنى فضولي لأعرف قصتها وكيف لها العيش وهى كفيفة ولا تملك قوت يومها
ودخلت الى بيتها وكان بيت لا يوجد بها شيء غير
وساده على الأرض مشعل يدوى وكوب وزجاجه مياه وملعقة وطبق وكرسي صغير خشبي فقط لا غير هذا كل محتوى ما يوجد اندهشت كيف تعيش هذه العجوز في هذا فقط ولا يوجد لديها ثلاجة ولا بتوجاز ولا اى شيء حديث وبسيط
واناانتظر تلك العجوز عندما تنتهي من صلاتها كنت أتجول بالبيت ولكنه خاليا تماما من اى أثاث وهنا انتهت
من صلاتها واقتربت منها لكي اعرف قصتها
إليكم الحديث :
السلام عليكم يا حاجه كفيك
عليكم السلام ابنتى الحمد الله بكل شيء
اخبرني يا حاجه عن قصتك فضولي بك كثيرا أريد ان اعرف قصتك لو اذانتى لى!
أجل يا ابنتى ولكن من انتى وما يهمك في قصتي ان تعرفيها!
يا سيدتي أنى هنا لكي أساعدك 0
هههه تساعدني كيف لكي تساعدني الم ترى المشيب ما فعل بى
نعم أراه ما فعل بكى المشيب ولكن ماذا في أنى أريد ان أساعدك
يا ابنتى هذا المشيب يدل على طوله عمري
وأنا عمري ما طلبت غير من الله هو القادر وحده ان يلبى طلبي هو الخالق ونحت له الطاعين والحمد الله بكل شيء
كانت كلمتها من نور تدخل قلبي كنت في بداء الأمر أخاف منها كثيراً ولكن بعد تلك الكلمات بدأت تهدأ نفسي لها شيء
وقلت لها : يا جدتي ولكنى أصر على أن أساعدك و واحب ان اسمع قصتك
لكى هذا يا ابنتى لانك انتى اول من يهتم بى منذ زمااااان طويل جدااااا لم يسئلنى احد عن حالى
أنا يا أبنتى كنت منذ زمان البعيد اعيش مع اخواتى وابى وامى
رحلت امى عنا وكنت انا فى هذا الوقت انهيت دراستى التوجهى كان فى زمانى من يا أخد التوجيهي هذا بتوظف بالحكومة وكأنه حصل على أعلى الشهادات
وفعلا تم تعيني باحد مراكز الحكومية هنا وكنت اعتنى بأبى واخواتى هما سلوى وساميه واحمد وعلاء
عذراً جدتى انا لم اتعرف بكى انا اسمى هانم
نعم اسمك هانم نعم كانت امى تحب هذا الاسم كثيراً وهو اسم جدتي والدة ابى وهى فى نفس الوقت خاله امى
تقدم لى احد الجيران وافقت ووافق ابى وكنت فى غايه السعادة لهذه الخطوبة لانه احبنى جدااا والى ان حان موعد الزواج كنت انظرلحالى ابى واخواتى كان يتقطع قلبى لهذا وكنت اتخيل انه من الممكن ان يتزوج ابى وياتى بزوجه تهين أخواتي وهما من تعلموا ان الكرامة هي كل ما يمتلك ولكنى كل ما أتذكر انه من الممكن ان يفعل هذا ابى كنت اجن ويذيده
هنا قرارت ان اضحى بسعادتى بحب عمرى كله
وضحيتي بحبك من اجل أخواتك وماذا كان موقف والدك وخاطبيك
لم يقول أبى شيء لانه ادرك لما افعل هذا
ولكن خاطيبى لم يدرك انى اضحى بسعادتى وسبنى فى اعز ما تملكه بنت وانا اعرف انه كان يستفزنى ولكن كان وقتها اخوتى عندى اهم من اى شيء اهم من كرامتى التى داسها واهم من شائعه ذكرها عنى
لم اهتم لكل هذا لانى رأيت ما افعله هو اكبر من كل شيىء
وفعلا انهيت خطبتى قبل زواجى بأيام بسيطه
وبدات مشوارى مع اخواتى
كنت اسهر لراحتهم ولم ابخل عنهم بشيىء
وذاد الحمل على بعدما توافى
ابى ولم يكن لنا فى الدنيا غيره واخواتى فى مراحل مختلفه من التعليم
احمد يريد ان يصبح مهندس وعلاء ضابط او طيار
وساميه دكتوره و سلوى محاميه
هنا رائيت رسالتى معهم واردت ان اكملها معهم مهما كانت الظروف
كنت أفضلهم على نفسي كنت لهم إلام والأب
أحنو عليهم كا حنان الأم والقسوة عليهم كالقسوة الأب
الى ان انتهى مشواري معهم التعلمى ونظرت الى نفسى وقد فاتنى القطار التي كنت انتظره ولكنى انظر إليهم
كنت اقول هذه هى محطتى التى لم تغادر بعد
وفعلا تخرج احمد واصبح مهندس يمتلىء لها الاعيون
وعلاء اصبح طيار يلف بلد العالم وبأتى ليحكى لنا مالا نراه
واصبحت ساميه طبيبه اطفال بالقصر العينى
وساميه محاميه تهتز لها المحاكم لمجرد وصالها اليها
كنت عندما أنظر اليهم أحمد الله على ما وصلت اليه
لقد عبرت بهم الى بر الامان
الى ان اتى احمد واراد ان يخطب وكانت هنا البدايه
انالم املك ما اعطيه له لاساعده لكى يهنىء بمن احب
احس بى هو ولم يقول شيىء ولكن بعد فتره لم تطول
اتىليخبرنى انه قرر الرحيل الى ان يكون نفسه ويا اتى
ليتزوج حيث انه وجد عقد عمل بأحد الدول العربيه
ولم اجد نفسى غير اوافق على هذا رغم بعده عنى
وهو كان اقرب اخواتى الى نفسى
اما علاء كان من طبعه الكتمان فى كثير من اموره
ووجدته يا تى ويقول انه سيتم خاطبته على احد الميضفات كان يحبها احسست انه يخبرنى للعلم بشيء
ورفضت ان اذهب معه لانه حرمنى فرحتى عندما اذهب معه لطلب يد عروسه له لم يابى ما ولايت له واخذ اخوته ليتم خاطبته
اما سلوى فكانت تحب طبيب زميلها واتفاق على ان يفتح مركز طبى كبير ويكون لهم فوافقت وتم زوجها منه
وساميه كانت تقضى فترة تدريبها عند احد المحامين الكبار وبعد فتره اصبحت تشاركه المكتب والبيت
وتزوجا
ظللت لوحدى فى ابى لا احد يسأل عنى فذهبت ذات مره الى بيت اخى علاء لم القى الاهتمام التى كنت انتظره لاخت طال غبها عنهم حتى زوجته ظلت تتحدث بالتليفون متجاهله وجودي فنزلت من عنده وانا ابكى وعدت الى بيت ابى وجلست لبعض شهور ولم يطرق على الباب احد فذهبت الى اختى ساميه فلم اجدها فهى دائما مشغوله
فذهبت الى شقيقتى سلوى وجدتها ولكن كانت تهم بنزول وكانت فى عجله من امرها وقالت لى لو سمحتى اناعلى موعد مهم لبد لى من الرحيل الان وفى المره القادمه قبل حضروك اخبرنى بالتليفون اولاً حتى اكون على استعداد
لم انطق بكلمه
ومشيت وانا افكر هل هم ما اضعت عليهم عمرى هم ما ضحيت بسعادتى وراحه قلبى لالالا ليس هم انا عند وصولى البيت سأجدهم فى أنتظارى أنهم هكذا دائما يحبون المزاح معى
ومشيت فى ذلك اليوم ولا اعرف كم مشيت ولكنها كانت مسافه طويله جداااا لم أحتسبها لزهول مما فعلوا معىاخواتى وبعد مرورالوقت اتصلت بأخى أحمد لأطمئن عليه وكانت المفاجئه عندما اخبرنى صديق له انه عاد الينا منذ أشهر بعد زواجه بأبنه صاحب الشركه
حزنت بما فعل بى أخواتي ولما يفعلون هذا بى
الى ان اتى يوم رائيتهم تجمعوا وحضرم لدى لم أصدق تفسى ابعد طيله هذه السنوات تذكرونى
فرحبت بهم وحضرت الطعام الذى كان يحبه كل فرد فيهم
وكان اثناء هذا ارى انه بعينهم كلام وهم ينظرون الى بعض
لم اتردد ان اسئالهم عما يدور بخلدهم
اجابنى علاء الصراحه علمنا ان هذا البيت الان ثمن بملغ كبير جدااااا ونحن بحاجه الى المال لكل منا مشروع ريد ان ينفذه واظن انك لن تقفى امام سعادتنا
كانت كلما تخرج من فمه كا صاعقه البرق تدخل فى قلبى لتخرج شريانه واوردته بل تقطعه
وقلت لهم الهذا تجمعتم وكنت اظن انكم احسستم بى وبوحدتى
هنا قالت سلوى ستكنى باحدى دار المسنين
لكن ساميه قالت لالا اختى لا تسكن فى دار مسنين
هى بنصبها تسكن بشقه تشتريها وهى كما كان بيت والدنا ملجاء لنا يكون بيتها ملجاء لنا
واشترو لى هذا البيت القديم وباع بيت ابى وقالوا لى لقد اشترينا بنصيبك كله هذا البيت
ومكثت هنا اعوام من كثره عدادها لم اعد احتسبها
كنت اصلى وادعى ربى ان يزورنى احد منهم قبل راحيلى ولكن دون جدوى
ولم يزورك ابدا احدا منهم ولكن كبف فقدتى بصرك
فقد بصرى عندما حزنت لما فعل اخواتى بى والى اين رامونى مرضت بالسكر وكان البكاء خليلى كل ليله كان المفروض ان اقوم بعمليه حيث اصابتنى مياه زرقاء على عينى
ولكن لم اعملها لضيق الحال ومع الوقت بعت من ممتلكات البيت شيء فى شيء لكى اكمل حياتى
الى ان انتهى بى الى هذا الحال
ولكن سيدتى كم يبلغ معاشك
معاشى الحمد الله كبير جداا والحمد الله فهو والحمد الله ستون جنيها
ستون جنيها وهل هم يسدون حاجتك وانا علمت انك تاخدى علاج باكثر من هذا بكثير
الحمد الله يا ابنتى انه حمد وشكر من عند ربنا
دى نعمه ولازم اشكر ربنا عليها
ولكن من يراعكى وكيف تقومين بعمل طعامك
الحمد الله هنا بعض الناس الطيبين الكرام منهم من يفوت الى ليطمئن ويقضى لى ما يقتدر عليه
ولكنى وجدت فيهم الحنان الذى لم اجده فى اخواتى ربنا بيسعدهم وبيهنيهم
انتى تدعين لهم المفروض الا تذكريهم
لالا ابنتى انا ادعى ليهم هؤلاء ابنائى ولا اسمح لكى ولا اى احد ان يقول عليهم كلمه واحده
انى اسفاه اعتذراليكى ولكن من يقوم لكى بطهو طعامك
سوف اخبرك قصه حدثت معى
انا يا ابنتى لم اطلب من بشر ابدا ولكنى اطلب من الله عز وجل شأنه
فى يوم نفسى أخذتنى ان أكل سمك وكنت جائعه جدااا
ولم يكن معى مالا لأشترى وكانت نفسى اليه تميل بشده صليت الظهر وقولت يارب ولم يمضى وقت كثير الا وجدت احد الجيران يأتون الى بأرز وسمكه كبيره
يااااااااااااااااه احمدك يارب وأشكر فضلك
اكلت نصف السمكه ونصف الارز وتركت الباقى ليوم غداً
انا يا ابنتى لا اطلب من البشر ولكنى اطلب من الله والحمد الله على شىء فهو اعلم بخلقه
لم اشعر بنفسى وانا ابكى لحال دنينا واخذت اقبل تلك المراه العجوز وقرارت انها انا منن ارعها واتيها بكل طلبتها هذا هو الثواب الاعظم
هذة العجوز لديها قناعه وعزة نفس لم أجدها ابدااا
فى كل البشر
وبعثت فمن يلبى حاجتها ويأتيها بفرش واثاث لبيتها
ومر اسبوع وعدت اليها لأطمئن عليها
ولكنى وجدتها رحلت عن دنينا ولم يعلم عنها احدا شيء
ماتت العجوز وهى على فراشها الجديد وكان وجها باسم سعيدا
لم اوصف لكم سعادتى عندما رائيت وجها بهذه السعاده
الراضيه عن نفسها
لانى استطاعت ان اسعد هذه العجوز فى اواخر عمرها لتنعم بالحب والامان رحمهاالله
ولكن الى اى مدى انتهى بنا حالنا
ألهذه الدرجه وصلنا لقطع ارحمانا وتقطيع اجسادنا ورميها فى مهملاتنا
لما ايها البشر لما وصلنا الى هذه الدرجه
هل هذا ماقاله الله فى كتابه العزيز
هل هذا ما أوصنا به رسولنا سيدنا محمد عليه افضل صلاه واذكى تسليم
اتمنى ايهاالقراء ان تعلم ما تقصده هذه القصه
ان كان بمن يسكن بجوارك محتاج اذهب واقضى له ما يحتاج
هم من يدخلوك الجنه مهما علت اعمالك هم اجرهم اعظم
أن الله
لا ينظرا لى صوركم ولا إعمالكم ولكن ينظر الي قلوبكم
التقوى ها هنا
ويشير الرسول الكريم الى قلبه
اعمل ما يمليه عليك ضميرك
واقترب من الله بفعل الخير وأصل رحمك لقد
قال الله تعالي لقد أعطينه اسم من أسمائي ومن قطعه
فطاعني قم عزيزي القارئ وصل رحمك صل من قطعك
وأشكركم جزيلا وأتمنى قبل ان اختم قصتي ان تفعلوا كما فعلت هذا ندائى اليكم ولن تندموا صدقونى هذه الإعمال هى من تقربكم الى الله ان الله اعطاك لعبد ليمتحن بما اعطاك
اللهم اغفر لى وارحمنى واجعلنى يدك الرحيمه على عبادك المستضعفين اللهم قربنى اليك فقربك هو منتهى
واغفرلى ما تقدم وما تأخر من ذنبى
ولا اله الاالله سيدنا محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tmioz.ibda3.org
 
هل هذه حياتنا !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
HIMC-Port Said University :: القسم الادبي :: القصص والروايات-
انتقل الى: